الطريق.الحق.الحياة
The Way.Truth.Life
الطريق.الحق.الحياةمدونةالضعف هو مجال إظهار قوة الله

 

الضعف هو مجال إظهار قوة الله

الضعف طريق للقوة

قَالَ لِي: «تَكْفِيكَ نِعْمَتِي، لأَنَّ قُوَّتِي فِي الضُّعْفِ تُكْمَلُ». فَبِكُلِّ سُرُورٍ أَفْتَخِرُ بِالْحَرِيِّ فِي ضَعَفَاتِي، لِكَيْ تَحِلَّ عَلَيَّ قُوَّةُ الْمَسِيحِ.‏

لم نتعلم في هذه الحياة أن الضعف هو مجال إظهار قوة الله. لكن مع الوقت ندرك نعمة الضعف التي تشددنا حتى نتعلق ‏‏بالمسيح وننمو بالإيمان فيه فقط حين يكون لنا إحساس بضعفنا وشعور بقوته‎.‎

الانسان فيه جبروت، عنج أول إحساس بالقوة في نفسه يشعر بالاستغناء عن الله. فبدل أن تكون هذه القوة بركة فإنها تصبح لعنة‎ .‎

لكن ليس كل انسان مثل الآخر. يوجد اناس هذا الجبروت لا بتتغلب عليهم. فقد ما بينجحوا ويحصلوا من امور، هذه الامور لا بتشعرهم ‏بالقوة اللي يستغنوا فيها عن الله.

فالملك شاول مثلا عندما صار ملك تحول من متواضع ذليل النفس، إلى شخص متكبر يستغني عن وصايا الله وطاعته‎.‎

بينما الملك داود استطاع أن يستوعب "النجاح‎" ‎وقلبه لم يرتفع على الله وظل عنده الشعور بانه بحاجة له‎.

هل نجحاتنا بركة ام لعنة علينا؟

هل نجحاتنا بركة ام لعنة علينا؟ هل وقت الحاجة نتواضع ونتذلل لله ؟ وقت القوة منستغني عنه ومنتكبر على الله واولاده؟

كثير من المرات نطلب النجاح والغنى والانجاز لأنفسنا ولمن هم حولنا. لكن تعلمت انه اول شيئ اطلبه صراحة، هو قوة علاقتنا بالله ‏لي ‏ولأخوتي قبل أي شي وبعد ذلك إذا كانت إرادتك يا رب أنك تنجّح عبدك اوعبدتك في هذا الامر‎.‎